مقالات

حول العلم والأيديولوجيا

د. يوسف مكي مع الاعتراف بسعة مدلولات مفهومي العلم والأيديولوجيا، فإننا هنا نوصف العلم، بصفته الأداة التي تمكننا من اكتشاف الكون، أما الأيديولوجيا، فتساعدنا على اتخاذ موقف منه. المهمة الأساسية للعلم، هي المساعدة على اكتشاف الكون وقهر الطبيعة، وافتراضا تحقيق أكبر قدر من الرخاء والعيش الكريم للإنسان. وهي في كل هذا يفترض فيها أن تكون وصفية وحيادية، كمية ودقيقة. أما الأيديولوجيا، فمهمتها تحديد موقف…
اقرأ أكثر...

أدبيات صنع القرار والبحث عن بديل

​​​​​​​​د. يوسف مكي صنع القرار، هو بحث في مجموعة من الخيارات المتاحة، يتم التركيز على الأفضل بينها. والأفضل تعنى الأقل خسارة، والأكثر مكسبا. وحين تنعدم الخيارات، تكون الغلبة لقانون الفعل ورد الفعل، وما عبر عنه المؤرخ البريطاني توينبي بقانون التحدي والاستجابة. أدبيات صنع القرار، في الأغلب، غربية وأمريكية بشكل خاص ومصدرها سياسيون وأكاديميون قريبون من دائرة صنع القرار، تعاملوا مع أزمات دولية، في…
اقرأ أكثر...

مقاربات حول مفهوم الدولة الوطنية

د.يوسف مكي معضلات كثيرة واجهها الفكر العربي، غداة اضطلاعه بمقارعة الهيمنة العثمانية، وما أعقبها من نتائج تمخضت عن هزيمة الأتراك، في الحرب الكونية الأولى. وقد حكمت تلك النتائج، الموقف من الدولة الوطنية العربية، وأدت إلى وجود مقاربات عربية عدة حولها. ولعل المعضلة البنيوية، هي من أكثر المشاكل إلحاحا وقوة. وقد تناولناها في أحاديث سابقة عدة. وسوف نركز على معضلات أخرى، ذات علاقة باختلاف التأثير لمشروع…
اقرأ أكثر...

ثمانية أشهر من الحرب على غزة

​​​​​​​​​د. يوسف مكي قرابة ثمانية أشهر انفرطت، منذ بدأ الهجوم الإسرائيلي على قطاع عزة، ردا على العملية العسكرية التي أطلقتها حركة حماس، والتي باتت تعرف بطوفان الأقصى، ولم تقف شهية جيش الاحتلال، في قتل المدنيين، وشن حرب إبادة شاملة على القطاع عند حد. وقد أعلنت حكومة الاحتلال على لسان عدد من مسؤوليها، وعلى رأسهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن هدف الحرب على القطاع هو القضاء على قدرات حركة حماس،…
اقرأ أكثر...

في الحداثة وما بعدها

د. يوسف مكي يستوحي هذا الحديث عنوانه من كتاب المفكر العربي محمد سبيلا الموسوم ب "الحداثة وما بعد الحداثة" الذي صدر أول مرة، عن دار توبقال المغربية عام 2006. والكتاب رغم صغر حجمه، حيث لا يتجاوز متنه المئة وثماني صفحات، لكنه يقدم تلخيصا دقيقا للتراث الحداثي، ويقدم قراءة عميقة، للعناصر التي أسهمت في بزوغ مفهوم الحداثة، وبضمنها عصر الأنوار الأوروبي. كما أنه يناقش العوامل السياسية والاقتصادية…
اقرأ أكثر...

حول العلم والأيديولوجيا

د. يوسف مكي مع الاعتراف بسعة مدلولات مفهومي العلم والأيديولوجيا، فإننا هنا نوصف العلم، بصفته الأداة التي تمكننا من اكتشاف الكون، أما الأيديولوجيا، فتساعدنا على اتخاذ موقف منه. المهمة الأساسية للعلم، هي المساعدة على اكتشاف الكون وقهر الطبيعة، وافتراضا تحقيق أكبر قدر من الرخاء والعيش الكريم للإنسان. وهي في كل هذا يفترض فيها أن تكون وصفية وحيادية، كمية ودقيقة. أما الأيديولوجيا، فمهمتها تحديد موقف…
اقرأ أكثر...

في التضاد بين السلطة والنهضة

​​​​​​​​​د. يوسف مكي المقاربة المألوفة، في معظم الحضارات الإنسانية، منذ بداية التاريخ، تشير إلى التلازم بين خطي السلطة والنهضة، بمعنى أن وجود امبراطورية قوية هو شرط لازم لتحقيق النهوض. وقد كان ذلك صحيحا إلى حد كبير، في الحضارة العربية الإسلامية، أبان العصرين الأموي والعباسي. لقد اتجهت الجيوش العربية منذ أيام الخلافة الراشدة، إلى التخوم الشمالية للجزيرة العربية، ودخل العراق وبلاد الشام ومصر في…
اقرأ أكثر...

في أزمة الثقافة العربية

​​​​​​د. يوسف مكي الحديث عن أزمة الثقافة العربية، هو جزء من محاولتنا المستمرة، تفكيك بعض المفاهيم التي سادت في الواقع العربي، منذ منتصف القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا، وإعادة تركيبها، بما يتسق مع التحولات الكبرى، التي شهدها العالم، في المائة وخمسين عاما المنصرمة. والحديث عن الثقافة العربية، في هذا السياق، لا يحمل معنى متضمنا بخصوصيتها عن الثقافات الأخرى، وبكونها عصية على التغيير. فالحركة قانون…
اقرأ أكثر...

في الهويتين العربية والوطنية

​​​​​​​​د. يوسف مكي تأثر المشروع القومي العربي، بنتائج الحرب العالمية الأولى، ققد دعى في بداياته للكفاح ضد السلطنة العثمانية، وحمل قادته على عاتقهم، بعد تكشف النتائج الكارثية للحرب العالمية الأولى، مسؤولية التصدي لتبعات سايكس– بيكو، ووعد بلفور. واعتبرت القومية العربية، عقيدة تحشيدية ونضالية لتحقيق هدف الوحدة. وفي حينه، تم النظر من قبل الحركة القومية، بشكل سلبي، وعدائي إلى الهويات الأخرى، بما في…
اقرأ أكثر...

العرب والتواصل التاريخي

​​​​​​​​​د. يوسف مكي حين تمر الأمة بحقبة نهوض، تتراجع الأسئلة حول حقيقة وجودها، والعكس صحيح، ففي حالات الضعف، تتكاثر الاسئلة، ويجري العمل على بعث هويات مندثرة، وتستبدل القراءلت التاريخية، بقراءات سطحية، لا تربطها علاقة بالواقع. فقد نظر على سبيل المثال، إلى حضارة بلاد النهرين، باعتبار كل حقبة منها معزولة عن الأخرى. وفي ظل هذه النظرة، تبدو الحضارة السومرية والبابلية والآشورية، شيئا من الماضي، ولا…
اقرأ أكثر...

من سيفوز بالرئاسة الأمريكية

​​​​​​​د. يوسف مكي رغم أن المسافة الزمنية ليوم الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لا تزال تفصلنا عنها قرابة سبعة أشهر، لكن ذلك لا يمنع من تقديم قراءة أولية، حول النتائج المرتقبة لها. وهي نتائج تستند على ما هو متوفر من معطيات اللحظة الراهنة، وقابلة للتغير، مع تغير المعطيات. الموعد المحدد ليوم الانتخابات الرئاسية، هو الخامس، من تشرين الثاني/ نوفمبر. وتسبقه اجراءات تمهيدية، داخل الحزبين المتنافسين،…
اقرأ أكثر...

ما أشبه الليلة بالبارحة

​​​​​​​​​​د. يوسف مكي أحداث الاحتجاج الجارية بالجامعات الأمريكية، ابتدأت من جامعة كولومبيا، بمدينة نيويورك، شرق الولايات المتحدة، رفضا لحرب الإبادة للفلسطينيين في غزة، لتتوسع لاحقا، لتصل أقصى الغرب، في ولاية كاليفورنيا، ولتشمل أكثر من مائة وستين جامعة أمريكية، في طول البلاد وعرضها. تعيدنا هذه الأحداث، إلى مرحلة الستينيات، من القرن الماضي، حين هبت حركة احتجاجات شعبية واسعة، شملت الولايات المتحدة،…
اقرأ أكثر...

ندوات

اختُتمت فعاليّات مؤتمر "فكر17" المنعقد في الظهران بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"، بجلسة عامّة ثالثة تحت عنوان "المثقّفون العرب ودورهم في تجديد الفكر العربي"، ناقشت التحدّيات التي تواجه ثقافتنا، والمسؤوليّات التي تقع على عاتق المثقّفين العرب في نقد الفكر السائد، وفي التوعية…
اقرأ أكثر...

صور، فيديو

د.يوسف مكي